ما هو الرصد المدني؟

الرصد المدني هو تمكين المدنيين على الأرض من رصد وتوثيق انتهاكات القانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان وفقًا للمعايير الدولية باستخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة. إذ يستطيع المدنيون الإبلاغ عن الانتهاكات بشكل آمن وسهل الوصول مما يمكنهم من القيام بدور رئيسي في حماية حقوقهم.

نظرًا لأن المقررين الخاصين للأمم المتحدة وغيرهم من المراقبين الدوليين الرسميين يُحرمون فعليًا من الوصول إلى مجموعة واسعة من المناطق غير الآمنة في جميع أنحاء العالم، أصبح المراقبون المدنيون مصدرًا متممًا وفي بعض الحالات المصدر الرئيسي للمعلومات حول ما يحدث على الأرض للسكان المدنيين. وتشمل مزايا الرصد المدني ما يلي:

  • المعلومات انية
  • الإبلاغ الذي ينطلق من القاعدة إلى القمة وليس من القمة إلى القاعدة
  • تسخير الخبرات المحلية بما في ذلك أصحاب الخبرات المعرفية والمهارات اللغوية
  • العمليات تتم بشكل مشترك وشامل للجميع

بتركيزه على المعلومات المباشرة وتعدد وجهات النظر، يقدم الرصد المدني حلولًا لتحديات الوصول الى المعلومات وحيادتها التي تعيق المراقبة الرسمية.

تقرير سيسفاير “عيون على الأرض: إدراك إمكانات الرصد المدني في النزاعات المسلحة يصف تطور الرصد المدني والتحديات التي يواجهها، بما في ذلك التحقق من صحة المعلومات ومراقبة الجودة وحماية الضحايا. استندت توصيات التقرير بشأن تعزيز الرصد المدني إلى ما تمت مناقشته في ندوة عقدت في جنيف في يونيو 2017 وجمعت مختلف الخبراء ومنهم قادة المنظمات غير الحكومية الرائدة في الرصد المدني في كلا من سوريا والعراق واليمن وغيرها من مناطق النزاعات المسلحة وممثلين كبار من مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر واللجنة الإنسانية الدولية لتقصي الحقائق ونداء جنيف ومعهد القانون الإنساني الدولي واكاديميين وخبراء المجتمع المدني والحكومات المهتمة بتعزيز تنفيذ القانون الدولي الإنساني.

“العالم لا يتغير بكثرة المعلومات ولكنه قد يتغير بالمعلومات جيدة”

– مسؤول كبير في اللجنة الدولية للصليب الأحمر

تم تطوير الرصد المدني على خلفية:

  • التوسع الهائل في قدرة العامة الى الوصول إلى الهواتف المحمولة والاتصالات الرقمية؛
  • تطوير أساليب التعهيد الجماعي، ورسم الخرائط الرقمية، والتحقق من قبل العامة، و ذلك من خلال استخدام برامج مفتوحة المصدر؛
  • زيادة الوعي العام بمعايير حقوق الإنسان ومعايير القانون الدولي الإنساني؛
  • التقدم في التنقيب عن البيانات وتنظيم الأخبار باستخدام الذكاء الاصطناعي المتطور بشكل متسارع؛
  • الفرص الجديدة التي خلقتها وسائل التواصل الاجتماعي للتنظيم والنشاط المدني؛
  • تزايد تقبل الأمم المتحدة والهيئات الحكومية الدولية والهيئات الحكومية للمعلومات التي ينتجها المجتمع المدني.

تعرف على النشطاء المدنيين في العراق:

Film by NiiWorks for Ceasefire /MRG.

Sianما هو الرصد المدني؟