المساءلة في سوريا

تعزيز العدالة والمساءلة في سوريا

مع استمرار العنف في سوريا واستمرار اتهام الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة بارتكاب الفظائع فإن الحاجة إلى إرساء شكل من أشكال المساءلة ما زال أمرًا ملحًا. بعد انهيار سيادة القانون في معظم أنحاء سوريا وفشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في إحالة سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، ما هي الآمال المتبقية لتحقيق العدالة للمدنيين السوريين؟ وهل من الممكن السعي لتحقيق العدالة أثناء استمرار النزاع؟

يعمل مركز سيسفاير لحقوق المدنيين على تقييم الخيارات الحالية للمُساءلة والأثر المرجح على الضحايا السوريين. تم نشر تقرير خطوة نحو العدالة: الخيارات الحالية للمُساءلة من اجل سوريامن قبل سيسفاير وشركائها في المركز السوري للعدالة والمساءلة. وقد تم إطلاقه أمام وفود الأمم المتحدة في نيويورك في فعلية استضافتها البعثة النرويجية لدى الأمم المتحدة وكذلك في الفعليات التي أقيمت في واشنطن العاصمة (استضافتها نقابة المحامين الأمريكية) ولندن التي ضمت سعادة السيدة باتريشيا والد والسيد جيفري نيس مستشار الملكة.

وفي ظل الإفلات من العقاب على نطاق واسع أصبحت هناك حاجة ماسة إلى نهج استراتيجي لتقفي الخيارات المتاحة للمُساءلة. وبدعم مجاني من شركة المحاماة آلن واوفري (Allen & Overy LLP) تم الاضطلاع بالأعمال التحضيرية لتقييم جدوى رفع قضايا خارجية جنائية ومدنية متعلقة بالانتهاكات الجسيمة لحقوق المدنيين في سوريا. اعتمادًا على القوانين الوطنية المعمول بها يمكن رفع القضايا أمام السلطات القضائية في اوروبا أو في أمريكا الشمالية أو غيرها، بما في ذلك الدول التي قد يكون فر إليها الجناة السوريون أو التي التمس فيها اللجوء الضحايا السوريون.

وعلى الرغم من ذلك فإن قدرة المدنيين السوريين سواء في سوريا أو في المنفى على رفع مثل هذه القضايا محدودة للغاية. يسعى هذا المشروع إلى معالجة هذه الفجوة كخطوة على طريق العدالة بهدف تحقيق بعض من المساءلة التي قد تكون محدودة ولكن ذات أهمية حيوية أثناء النزاع. حتى لو حدث شكل من أشكال الانتقال في سوريا فإن نتائجه ستكون غير مؤكدة وستظل عمليات العدالة الانتقالية الفعالة بعيدة المنال. كما أن تحسين قدرة السوريين على توثيق وتحضير ورفع القضايا سيمهد الطريق لأي عملية عدالة ومصالحة أكبر وأكثر شمولاً في المستقبل.

الشركاء الرئيسيون في هذا المشروع هم:

  • آلن واوفري ال ال بي(Allen & Overy LLP) هي شركة محاماة كبرى تمتلك انتشار عالمي أكبر من أي شركة محاماة اخرى مع شبكة تغطي الآن 46 مكتبًا في 32 دولة. تستخدم الشركة عملها المجاني والاستثمار المجتمعي هذه الشبكة لإيجاد حلول لبعض القضايا الأكثر إلحاحًا في المجتمع.

  • يحتفظ المركز السوري للعدالة والمساءلة (SJAC)، ومقره لاهاي والعاصمة واشنطن، بأرشيف لتوثيق الانتهاكات المرتكبة في سوريا لأغراض دعم الجهود المبذولة لتحقيق العدالة الانتقالية، ويتم دعمه بشكل متعدد الجوانب من خلال مجموعة أصدقاء الشعب السوري.

تشمل التقارير الصادرة عن سوريا ما يلي:

  • خطوة نحو العدالة: الخيارات الحالية للمساءلة عن الجرائم المرتكبة في سوريا بموجب القانون الدولي (إنجليزي / عربي).

  • الضحايا المدنيين المتوفين جراء الضربات الجوية ضد داعش 2014-2015 (إنجليزي / عربي)

Sianالمساءلة في سوريا